الثلاثاء، نوفمبر 22، 2011

الاعجاز العلمى في خلق العنكبوت ــ 2



التمويه

بعض العناكب ترسم أشكالاً غريبة في شبكتها ربما لتمويه الطيور بأن هذا ليس عنكبوتاً وربما تقوم بنسج هذه الخيوط الغريبة لغرض ما لا نعلمه.


المغازل
عند الرقم 12 في أسفل البطن تتواجد ثلاثة مغازل يستخدمها العنكبوت لإنتاج الخيوط. هذه المغازل مرتبطة بغدد صغيرة تفرز المادة التي تتكون منها الخيوط. شاهد الغدد وهي تفرز هذه المادة من خلال هذا التصوير الميكروسكوبي. لاحظ أنه توجد عدة غدد وكل غدة تفرز مادة مختلفة ويستعمل العنكبوت عدة خلطات مختلفة لتكوين نوع الخيط الذي يرغب به (لاصق, غير لاصق, سميك … ). 



تماسك الشبكة
لاحظ أنّ مبنى الشبكة يساعدها في حال تضررها فإن الضرر يكون موضعي وتبقى الشبكة قائمة ويستطيع العنكبوت أن يقوم بإصلاحها لاحقاً. من علّم العنكبوت أن ينسج الشبكة بهذا الشكل ؟



عضّة عنكبوت

“العنكبوت المتنسّك” أو الناسك , ينتشر في أمريكا ويعتبر من العناكب السامة. توجد على ظهره علامة سوداء على شكل “الكمان”. لونه أسمر ضارب للصفرة ،
قد يكون بنياً غامقاً طوله 9 ملم. يحوي سمه 8-10 بروتينات أهمها السفنغوميليناز D المسؤول غالباً عن النخر الجلدي وفقر الدم الانحلالي (ارتباط مباشر مع الكريات الحمر مؤدياً لانحلالها). 


إذا لم يتم تلقي العلاج بالوقت المناسب فقد تنتهي العضة بالموت. لعضته توجد أعراض شديدة يمكن ات تودى الى البتر لشدة السم الذى يسرى فى مكان الاصابة


اكتشاف لغز مقاومة العناكب لجاذبية الأرض



تمكن باحثون ألمان وسويسريون من شرح الكيفية التي تستطيع بها العناكب التشبث بالأسقف متحدية جاذبية الأرض


فمن خلال الصور التي حصل عليها الفريق البحثي بالمجهر الإلكتروني لأقدام أحد أنواع العناكب -يسمى "العنكبوت القافز"- وجدوا أن كل شعرة على قدم العنكبوت يغطيها عدد هائل من الشعيرات أو الهديبات التي تستحيل رؤيتها بالعين المجردة، يصل عددها إلى 624 ألف هديبة، تكون مجتمعة أجمة مجهرية على كل قدم. فإن قوى الالتصاق بين قدم العنكبوت وذلك السطح تصل إلى 170 مقدار وزن ذلك العنكبوت! 
سم العنكبوت يعالج القلب
وفي أحدث تجربة علمية تستعين بسموم تلك المخلوقات في علاج الأمراض الخطيرة، ان سم العناكب الذئبية المسماة ترانتشولا يحتوي على بروتين يمكنه أن ينقذ حياة مرضى القلب.


وأوضح الباحثون سم العناكب يساعد في منع الإصابة بالنوبات القلبية في حال انقباض القلب، وتؤدي هذه الحالة الى اختلال نبض عضلة القلب، وينجم عن ذلك فشل في ضخ الدم بشكل سليم، وينتهي الأمر بشكل عام بوفاة المصاب
تزاوج العناكب

اكتشف العلماءأن العناكب القفازة من ذكروأنثى لديها أطراف جسدية تعكس الأشعة فوق البنفسجية وتعتمد على ضوء الأشعة فوق البنفسجية للتلاقي والتزاوج 



فعلى ضوء الاشعة فوق البنفسجية تشع بعض أطراف الأنثى القفازة ضوءًا أخضر فتجذب الجنس المعاكس، وتغطي أطراف الجسد حراشف تعكس الأشعة فوق البنفسجية 
صغار العناكب
حيث أن العناكب الصغيرة هي أخطر من العناكب الكبيرة ولدغة بعض العناكب الكبيرة يمكن ان تكون مؤلمة على الإنسان ولكن قليل منها قد تشكل خطرا على الإنسان مثل عنكبوت الأرملة السوداء وأقاربها ,
والعناكب الصغيرة مثل عنكبوت البرازيل الجوال فإنه من اكثر العناكب السامة فدرجة سميته قاتلة على الإنسان ويعيش هيدا العنكبوت في غابات الامازون الكبيرة , والعناكب بشكل عام هي لاتلدغ البشر إلا في حال الدفاع عن نفسها ,



رابط متصل




ليست هناك تعليقات: